الثلاثاء، 4 مارس، 2014

انتظر هاتفك

انتظر هاتفك
شعر : محمد حامد رضوان

حبيبتي

جلست أترقب  جانب الهاتف أنتظر
كمن يتدفأ بالنار يرجوها أن تستعر
غفوت تارة و صحوت تارة  للسحر
ظلام  ليل  طويل  سجى   بلا   قمر
حبيبتي

من ذا الذي يدعوني كي أسهر سواك
قلبي يجل ذا الحب الذي منك و يهواك
أحببت وصلك فلما الآن أحظى بجفواك
للناس أكاليل زهرك ولي بعض أشواك
حبيبتي

يمر علينا هذا الليل الطويل السرمدي
و أنت عن مهاتفتي  فيه  قد  تزهدي
أنا لا أقول أنك للنسيان دائما تتعمدي
ولكنني أحببت قربك لي وأن تتوددي
حبيبتي

شكوت  للَّيل  من حرارة أشواقي
أبيت  فيه  و الدمع  ملئ  المآقي
فلا  ليل يسليني  و لا نديم ساقي
يصيح في وجهي الهجر باق باقي
حبيبتي

إن حبيَ عفيفٌ طاهرٌ لا يشترى أو يباع
قد يشتريه  الناسُ  وداً  في زمن المتاع
لا يبالي الناس إن  هم  حفظوه أو ضاع

درة  في محار القلب مدفونة  في القاع

هناك 5 تعليقات:

  1. ومن هذا الزمان يبالي بما يدور في بالي

    ردحذف
  2. ومن هذا الزمان يبالي بما يدور في بالي

    ردحذف
  3. ومن هذا الزمان يبالي بما يدور في بالي

    ردحذف